• Go to:

ربما تُعرَض على بعض الرجال عملية، يُطلَق عليها اسم “استئصال الخصيتين”، لمساعدتهم في السيطرة على سرطان البروستاتا لديهم. تنطوي هذه العملية على إجراء جراحة لاستئصال كلتا الخصيتين.
لا يُنصَح في العادة بإجراء جراحة استئصال الخصيتين للسيطرة على سرطان البروستاتا قبل العلاج الهرموني الدوائي، لكن يُنصَح بها المرضى الذين لا يستطيعون الخضوع للعلاج الهرموني الدوائي، أو أولئك الذين يعانون من آثار جانبية خطيرة لهذا العلاج.

ماذا يحدث أثناء الجراحة؟

عادةً ما يتم إجراء جراحة استئصال الخصيتين تحت تأثير مخدر موضعي، لذا لن تشعر بأي شيء، لكنك ستظل واعيًا. سوف يتم عمل شق صغير في منطقة أصل الفخذ لديك، مما يسمح للجراح بالوصول إلى خصيتيك وفصلهما عن الحبل المنوي.

لا يتم إزالة الأنسجة المحيطة بالخصيتين أثناء الجراحة، لذا لن يبدو كيس الصفن لديك فارغًا تمامًا. يختار بعض الرجال زراعة خصيتين تعويضيتين (صناعيتين)، حتى لا يتغير شكل كيس الصفن لديهم وشعورهم به. إذا قررتَ زراعة خصيتين تعويضيتين، فإنه بمجرد استئصال خصيتيك، يمكن أن يستبدل بهما الجراح خصيتين تعويضيتين أثناء نفس الجراحة.

هل تنطوي الجراحة على أي مخاطر؟

يُعتبر استئصال الخصيتين جراحة بسيطة، لكن شأنها شأن جميع العمليات تنطوي على بعض المخاطر. فربما تشعر بعدم الارتياح بعد الجراحة، لكن إذا شعرتَ بألم، ينبغي عليك التحدُّث مع طبيبك على الفور. أكبر خطر ربما تتعرض له هو حدوث نزيف داخل كيس الصفن، وهو ما يُطلَق عليه اسم “ورم دموي”.
من الشائع جدًّا ظهور كدمات في كيس الصفن، أو تَورُّمه، أو الشعور بألم عند لمسه لفترة تتراوح ما بين أسبوعين إلى 4 أسابيع بعد الجراحة.
كما ستترك الجراحة أيضًا ندبة في موضع شق الجلد. إذا رأيتَ أن الندبة لا تلتئم بشكل سليم، تحدَّث مع طبيبك وقُم بعمل الترتيبات اللازمة لفحصها.

ما هي الآثار الجانبية لاستئصال الخصيتين؟

ربما تعاني من بعض الآثار الجانبية للعلاج الهرموني مثل:
• الهبات الساخنة
• ضعف الانتصاب
• ضعف الرغبة الجنسية
• زيادة الوزن

ماذا يحدث إذا غيرت رأيي؟

لا يمكن الرجوع في جراحة استئصال الخصيتين، لذا يجب عليك التأكد من أن هذا هو خيار العلاج المناسب لك. على الرغم من أن الجراحة تُعتبَر جراحة بسيطة، فنحن ندرك أن قرار استئصال الخصيتين لديك ليس قرارًا هينًا! ربما يكون من المفيد بالنسبة لك أن تتحدَّث مع رجال آخرين خضعوا لجراحة استئصال الخصيتين، وتعرف مسار الرحلة التي سوف تخوضها.

ماذا يحدث إذا ظل السرطان ينمو؟

بناءً على حالتك الصحية الخاصة والهدف من علاجك، ربما توصف لك علاجات أخرى بالإضافة إلى استئصال الخصيتين. سوف يناقش معك طبيبك الخطة العلاجية المُعَدَّة لك. وبناءً على مرحلة السرطان ومدى شراسته، ربما يُعرَض عليك العلاج الإشعاعي، أو العلاج الكيماوي، أو جراحة أخرى.

تم إعداد هذه المعلومات من قِبل الجمعية الأوروبية لطب المسالك البولية، وتم تحديثها في مايو 2021.
يحتوى هذا الفصل على معلومات عامة عن العلاج الهرموني. إذا كانت لديك أي تساؤلات محددة عن حالتك الصحية، ينبغي عليك استشارة طبيبك، أو مقدم رعاية صحية متخصص غيره. فلن يحل موقع إلكتروني أو نشرة محل الحوار الشخصي مع طبيبك.

المساهمون في الإعداد:
• السيد/ إيمون تي. روجرز، جالواي (أيرلندا)
• الدكتور/ ماركوس كارافيتاكيس، إيراكليو (اليونان)
• الدكتور/بيير مونجيا-أرتوس، باريس (فرنسا)

تم مراجعة هذه المعلومات من قِبل لجنة تضم أعضاء غير متخصصين، من ذوي التجارب ذات الصلة.
تم إعداد هذه المعلومات بتمويل من شركة فيرنج للأدوية.
وقد قام مكتب شؤون المرضى التابع للجمعية الأوروبية لطب المسالك البولية بإعداد المحتوى، على نحوٍ مستقل، والموافقة عليه.

error: Content is protected !!